التبول اللاإرادي: مشكلة شائعة بين الأطفال

هل يعاني أطفالك من مشكلة التبول اللاإرادي؟ إذا كان الأمر كذلك، فأنت لست وحدك. التبول اللاإرادي مشكلة شائعة يواجهها العديد من الآباء، ويمكن أن تكون مرهقة للأطفال والكبار على حد سواء. لكن لا تقلق – هناك خطوات يمكنك اتخاذها لمساعدة طفلك في التغلب على هذا التحدي. مع شطورة سنتشارك بعض النصائح للآباء حول كيفية التعامل مع التبول اللاإرادي عند الأطفال.

التبول الائرادي عند الاطفال

التبول الائرادي عند الاطفال

يمكن أن يكون التبول اللاإرادي تجربة محبطة للآباء، خاصة عندما يصبح عادة. هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لمساعدة طفلك على التغلب على التبول اللاإرادي ومنعه من أن يصبح عادة.

أولاً، حاول شرب المزيد من السوائل في الصباح وبعد الظهر وقليل في المساء. سيساعد ذلك على زيادة كمية البول التي يتم إنتاجها خلال النهار.

ثانيًا، ذكّر طفلك بالذهاب إلى الحمام بانتظام.

ثالثًا، وصف الأدوية التي تجبر الجسم على إفراز كمية أقل من البول في الليل.

أخيرًا، شجع طفلك على المساعدة في تغيير الملاءات والأغطية المبللة.

باتباع هذه النصائح، ستتمكن من مساعدة طفلك على التغلب على التبول اللاإرادي ومنع تحوله إلى عادة.

كيف نتصرف مع التبول اللاإرادي عند الكبار؟

التوبيخ وفقدان المزاج لن يساعدا

يمكن أن يكون التبول اللاإرادي تجربة محبطة للآباء، وليس من السهل دائمًا إقناع الطفل بالتوقف عن تبليل الفراش. ومع ذلك، هناك بعض النصائح التي يمكن أن تساعد. أولاً، ذكر دائمًا ان الحديث مع الطفل يكون دون أنين أو عيب أو صراخ. لا تتعامل معهم إذا قاموا بتبليل الفراش. بدلًا من ذلك، حاول إيجاد طرق فعالة وواقعية للتعامل مع غضبك.

بالإضافة إلى ذلك، تجنب العقوبة والمكافآت. إن تحديد العواقب أو العقوبات لن يقلل من تكرار الحوادث الليلية. بدلاً من ذلك، ركز على التواصل مع الأصدقاء ومراقبة مستويات التوتر لدى طفلك.

أخيرًا، افهم محفزات طفلك وحاولي تجنبها. يمكن لأي شخص أن يكون غاضبًا .

لا تخجل الطفل

يعتبر التبول اللاإرادي مشكلة وقد تكون محرجة للطفل. غالبًا ما يشعر الآباء بالإحباط والعجز عندما يتبول أطفالهم في الفراش. اتبع هذه الخطوات وحاول ضبط الغضب لديك ولا تحرج طفلك مهما حدث

1. ابدأ بعدم عار الطفل. في كثير من الحالات، يشعر الأطفال الذين يتبولون في الفراش بالخجل من أنفسهم. إذا لم تتحدث عن المشكلة، فمن المحتمل أن يحتفظ بها الطفل لنفسه.

2. تجنب رفع الطفل من السرير ليلا. هذا يمكن أن يجعل السيطرة على التبول اللاإرادي أكثر صعوبة.

3. قم بتذكير الأطفال بشكل دوري بالتعرف على ما تشعر به مثانتهم وتقديم الكثير من التعزيز الإيجابي للحفاظ على تحفيز الأطفال.

4. دع طفلك يعرف أنه ليس خطئه وأن الأطفال الآخرين يبللون الفراش أيضًا. سيساعد ذلك في تقليل الشعور بالذنب والعار.

5. تجنب السوائل في الساعات التي تسبق النوم. سيساعد هذا في تجنب مشاكل المثانة أثناء الليل.

6. تجنب الكافيين، لأنه يمكن أن يزيد من مشاكل المثانة عند الأطفال.

حاول الحد من تناول السوائل في الليل

إذا كنت تحاول مساعدة طفلك على التوقف عن التبول اللائرادي، فمن المهم أن تحاول الحد من تناول السوائل ليلاً. يمكن القيام بذلك عن طريق إيقاف جميع الأطعمة والسوائل قبل النوم، أو عن طريق الحد من تناول السوائل ليلاً. إذا لم يكن طفلك منزعجًا أو محرجًا بشكل خاص من ليلة رطبة عرضية، فقد يكون تغيير نمط الحياة مفيدًا أيضًا.

مساعدة في تنظيف السرير الصباحي

قد يكون من الصعب التعامل مع التبول اللاإرادي الذي في الأساس يعتبر مشكلة شائعة بين الأطفال، هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في تسهيل عملية تنظيف الفراش في الصباح.

أولاً، تأكد من أن السرير به غطاء أو وسادة مرتبة مقاومة للماء. سيساعد ذلك في الحفاظ على السرير جافًا ومنع الحوادث.

ثانيًا، حاول تذكير طفلك بالذهاب إلى الحمام قبل النوم.

ثالثًا، حاول أن تجعل طفلك يتدرب على السراويل أو استخدم غطاء مرتبة عند الذهاب إلى السرير. إذا لم تنجح هذه الإجراءات، فقد تحتاج إلى طلب المساعدة من طبيب الأسرة أو أخضائي إجتماعي إذا لم تكن المشكلة طبية.

Add Comment